الخطة الاستراتيجية للمدارس:

تبرز أهمية التخطيط الإستراتيجي في توقعاته للمستقبل وما قد يحمله من تغيرات ، إذ أن الأهداف التي يراد الوصول إليها هي أهداف مستقبلية مما يفرض على أي مؤسسة عمل الإفتراضات اللازمة لما قد يكون عليه المستقبل وتكوين تصور متكامل عما سيكون عليه الوضع عند البدء في تنفيذ الأهداف وخلال مراحل التنفيذ المختلفة.

ويسهم التخطيط الإستراتيجي في تحديد الأهداف المراد الوصول إليها بحيث يمكن توضيحها للعاملين مما يسهل تنفيذها وتحديد الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لتنفيذ الأهداف، والتنسيق بين جميع الأعمال على أسس من التعاون والإنسجام بين العاملين بعضهم البعض وبين الإدارات المختلفة مما يحول دون حدوث أي تعارض عند القيام بتنفيذ هذه الأعمال، والإستثمار الأفضل للموارد المادية والبشرية مما يؤدي إلى الإقتصاد في الوقت والجهد والتكاليف ، وتحديد الإحتياجات التدريبية والتطويرية للعاملين ، إضافة إلى تحقيق الرقابة الداخلية والخارجية على مدى تنفيذ الأهداف.

وحيث أن مدارس غراس الأخلاق تسعى إلى تطوير أدائها وتحسين مخرجاتها ؛ من خلال التخطيط الفعال ، إستجابة للتغيرات السريعة المتلاحقة وتحقيقاً للإرتقاء بمستوى المدارس وصولاً إلى تحقيق الأهداف المنشودة ، إضافة إلى حرصها المستمر على تطبيق المفاهيم المؤسسية في عملها بدءاً من التخطيط ومروراً بالتنفيذ والتشغيل وانتهاء بالتقويم والمتابعة المستمرين.


منطلقات الخطة الإستراتيجية للمدارس:

سياسة التعليم في المملكة العربية السعودية. 

التوجهات العالمية المعاصرة على مستوى الأدبيات التربوية والخبرات العملية الناجحة. 

التحليل الإستراتيجي (SWOT Analysis) لواقع المدارس. 

توجهات وزارة التربية والتعليم فيما يتعلق بتطوير التعليم الأهلي وتعزيز دوره. 

عناصر (المثلث الإستراتيجي) الثلاثة : المؤسسة (المدارس) ، العميل ، المنافسة.

الأهداف الاستراتيجية:

تحسين مستويات تحصيل الطلاب والطالبات وسلوكياتهم 

تطوير بيئة تعلّم الطلاب والطالبات وأساليبه. 

تنمية الجوانب المهنية لدى العاملين والعاملات بالمدارس. 

تعزيز تفاعل المدارس مع البيئة الخارجية. 

تطوير الجوانب الإدارية والمالية والتنظيمية للمدارس. 


استراتيجيات تحقيق الأهداف

تعزيز القيم والاتجاهات الإيجابية لدى الطلاب والطالبات

تحسين مستوى التحصيل العلمي لدى الطلاب والطالبات

تنمية المهارات القيادية لدى الطلاب والطالبات

تعزيز مشاركة الطلاب والطالبات في النشاطات غير الصفية

تطوير أساليب تعلم الطلاب والطالبات وتقويمه

تحسين البيئة المدرسية والتقنية

تطوير مراكز التعلم وبرامجه

تطوير آليات التطوير المهني في المدارس

تطوير العاملين والعاملات في المدارس مهنياً

توطين التطوير المهني بالمدارس

إبراز دور المدارس إعلامياً

تطوير دور المدارس في خدمة المجتمع

تعزيز مشاركة المدارس في النشاطات الخارجية

تطوير الجانبين الاداري والتنظيمي للمدارس