احتفاء مدارس غراس الأخلاق باليوم الوطني 88


وطني.. وذاكرة الطفولة لـم تـزل       فـي حيـرة تستجـوب الفـخـارا:
من أنت؟ وانتصب السؤال سفينـة       من أنت؟ وارتفـع الشـراع حـوارا
وطني.. أفتش في فصول دراستـي       فأراك أضيـق مـا تكـون مـدارا:
ما لم يقله (النحـو) أنـك (فاعـل)      (رفعتـه) أذرعـة الرجـال منـارا
ولعـل أستـاذ الخـرائـط حينـمـا       رسم الخطـوط وحـدد الأمصـارا
لـم يـدر أنـك لا تحـد برسـمـة       كالشمـس حيـن تـوزع الأنـوارا



88 عاماً حافلة بالإنجازات على هذه الأرض الطيبة والتي وضع لبناتها الأولى الملك المؤسس

وواصل أبناؤه تحقيق الإنجازات المتواصلة لتجسد مسيرة البناء والرخاء للدولة الفتية وتتواصل في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ..

فحُقَّ لنا أن نفخَرَ بهذا الوطن

هكذا عبرت مدارس غراس الأخلاق الأهلية عن مشاعرها في اليوم الوطني بكلمات الحب والوفاء للوطن و لقاداتنا والمرابطين على الحدود بأجزل الشكر والوفاء .. والذي شاركت فيه جميع أقسام المدرسة برفع راية التوحيد وبث عبارات و أهازيج الوفاء في ميادين المدرسة ..

 

نسأل الله العلي القدير أن يديم أمن وأمان هذا البلد وأن يحفظ لنا حكامنا ويديم عليهم الصحة والعافية ..

كل الشكر والتقدير لجميع طاقم عمل المدرسة ولمشرفات النشاط والطالبات على الجهود المبذولة